العوا.. وتصريحات متناقضة تهدد بأمن وسلامة الوطن - 13 من يناير 2011 - terrabyte.ucoz.com
السبت, 2016/12/03, 1:35:19
أهلاً بك ضيف | التسجيل | دخول

موسوعة تيرابايت

قائمة الموقع
موسوعة تيرابايت
فيديو مباشر تيرابايت
أخبار تيرابايت
العاب تيرابايت
برامج تيرابايت
أغاني تيرابايت
مكتبة تيرابايت
فكاهات تيرابايت
مسيحي تيرابايت
اسلامي تيرابايت
خلفيات تيرابايت
مواقف وطرائف تيرابايت
وثائقي تيرابايت
مواقع وصفحات مفيدة
تعليمي تيرابايت
ابحث في تيرابايت
أرشيف تيرابايت
موسوعة تيرابايت
  • صفحتنا ع الفيس
  • الرئيسية » 2011 » يناير » 13 » العوا.. وتصريحات متناقضة تهدد بأمن وسلامة الوطن
    11:31:12
    العوا.. وتصريحات متناقضة تهدد بأمن وسلامة الوطن
    Share |
    الفئة: أخبار تيرابايت | مشاهده: 319 | أضاف: TERRABYTE | الترتيب: 5.0/1
    مجموع المقالات: 3
    1  
    لا يزال هناك جدلاً واسعًا حول التصريحات التى صرّح بها الدكتور "محمد سليم العوا"- رئيس جمعية "مصر للثقافة والحوار"، والأمين العام للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين- فى برنامج "بلا حدود" على قناة الجزيرة مؤخرًا. حيث أثارت تصريحاته هجومًا عنيفًا عليه من قبل المسيحيين وبعض المسلمين أيضًا، خاصة بعد نشر العديد من وسائل الإعلام حديثه بهذا البرنامج حول تخزين الأسلحة ببعض الكنائس!!!
    كما أثارت تصريحات "العوا" التالية فى جريدة "الشروق"، والتى جاءت بعنوان "لم أقل إن الكنائس مليئة بالأسلحة، والذين اتهمونى لم يتحققوا من نص كلامى" تخبطًا جديدًا حول حقيقة ما قاله بالبرنامج. حيث أشار الخبر إلى أن "العوا" ينفى ما أُثير حول البرنامج، وإنه لم يقل هذا، وعلى من يشير إلى ذلك التحقق بمشاهدة البرنامج أولاً. ثم عاد أيضًا لينفى هذا الخبر الذى نشرته "الشروق"، وكان ذلك برسالة موجّهة للجريدة نشرها أيضًا على الموقع الإليكترونى الخاص به

    2  
    شاهدت الحلقة للمرة الثانية، فوجدت أن ما ينفيه "العوا" غير صحيح، فلقد كانت تصريحاته ببرنامج "بلا حدود" على قناة "الجزيرة" لا تخلو من اتهامات واضحة للكنيسة. فبالرغم من أن "العوا" فى بداية الحلقة أشار إلى أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين علاقة لا تنفصل ولا تنقسم، إلا أن المغالطات بدأت تتوالى بعد ذلك، حيث بدأ المذيع بالإشارة إلى أن الأقباط تعدادهم 6 % من سكان "مصر"، ثم تحدّث "العوا" عن أن البابا "شنودة" أو الكنيسة- حسب تعبيره- أصبحت إمبراطورية موازية داخل الدولة، وقال: "إنها ليست جمهورية؛ لأنها لا تخضع للقوانين والمحكمة مثلما يحدث فى الجمهورية."
    واستطرد "العوا" قائلاً: "إن نفوس المسلمين بـ"مصر" لم ولن تستقر، طالما المسلم أو المسلمة يمكن أن يُسلّم إلى جهة غير قانونية، وليست من جهات الدولة الرسمية، كأن يتم حبس المواطن فى مكان غير معلوم- يقصد بذلك الأديرة- مثلما حدث مع "وفاء قسطنطين" و"مارى عبد الله"."

    أما فيما يتعلق بحديثه حول وجود أسلحة بالكنائس، والذى كان ردًا على تساؤل المذيع "أحمد منصور" حول ضبط احدى السفن فى "بورسعيد" تحمل متفجرات من "إسرائيل"، والسفينة ملك لـ"جوزيف بطرس الجبلاوى"، فقال "العوا": "إن الجبلاوى بالرغم من إنه كان من أصدقاء طفولتى، إلا إنهم للأسف قد تورطوا فى مثل هذه الاشياء، ووصلوا لهذه الدرجة" وأضاف: " والقبطى الذى يأتى بالسلاح ويخزّنه فى الكنيسة لا معنى له إلا إنه يستعد لاستعماله ضد المسلمين..وما يؤكّد ذلك تصريح الأنبا "بيشوى" بأنه إذا تحدّث أحد عن الكنائس فإننا سنصل إلى الاستشهاد، وهذا لا يحدث إلا إذا كنا فى حالة حرب، فالكنيسة وبعض رجالها يعدّون لحرب ضد المسلمين".
    فأى تصريحات تلك التى ينفيها "العوا" بالرغم من أن حديثه بالبرنامج جاء بإتهامات واضحة بأن هناك أسلحة بالكنائسـ وأن بعض رجال الدين المسيحى يُعدون للحرب ضد المسلمين!!

    لقد أصبح "العوا" يطل علينا فى الفترة الأخيرة بتصريحات وأقوال تثير مشاعر الغضب لدى المواطنين، بالرغم من أن "العوا" كان له مواقف سابقة تتسم بالموضوعية- مثل موقفه فى قضية حد الردة- حيث كان من الرافضين لقتل من يرتد، وكان يطالب بحرية الدين والمعتقد، وكانت هكذا آرائه. إلا إنه منذ عام 2003 وبعد قضية "وفاء قسطنطين"، إتخذ الحوار لدى "العوا" منعطفًا آخر هجوميًا ومتشددًا بشكل كبير.
    ** ملحوظة: حينما وجدنا أن هناك نفى لما جاء بالبرنامج، كان من الضرورى إعادة مشاهدة الحلقة مرة أخرى؛ حتى تتضح لنا الأمور. وكان على موقع "العوا" رابط بعنوان "برنامج بلا حدود 15/9/2010"، وبدأت مشاهدتها بالفعل، ولكننى وجدتها مجرد حلقة عن "دور النخب فى التغيير"، وليس لها أى علاقه بالحلقة التى شاهدتها من قبل، والتى بها تصريحاته التى أُثير الجدل حولها. فعدت مرة أخرى لموقع قناة الجزيرة لبحث عن الحلقة، فوجدت بالفعل أن الحلقة المسجلة بنفس التاريخ مختلفة عما يضعه "العوا" على موقعه

    الاسم *:
    Email *:
    كود *: