موقع :: أمازون أكبر شركة للبيع على النت - 27 من ديسمبر 2010 - terrabyte.ucoz.com
الثلاثاء, 2016/12/06, 10:12:13
أهلاً بك ضيف | التسجيل | دخول

موسوعة تيرابايت

قائمة الموقع
موسوعة تيرابايت
فيديو مباشر تيرابايت
أخبار تيرابايت
العاب تيرابايت
برامج تيرابايت
أغاني تيرابايت
مكتبة تيرابايت
فكاهات تيرابايت
مسيحي تيرابايت
اسلامي تيرابايت
خلفيات تيرابايت
مواقف وطرائف تيرابايت
وثائقي تيرابايت
مواقع وصفحات مفيدة
تعليمي تيرابايت
ابحث في تيرابايت
أرشيف تيرابايت
موسوعة تيرابايت
  • صفحتنا ع الفيس
  • الرئيسية » 2010 » ديسمبر » 27 » موقع :: أمازون أكبر شركة للبيع على النت
    7:56:28
    موقع :: أمازون أكبر شركة للبيع على النت
    Share |
    الفئة: مواقع وصفحات مفيدة | مشاهده: 5200 | أضاف: TERRABYTE | الترتيب: 0.0/0
    مجموع المقالات: 6
    1  

    أمازون دوت كوم شركة أمريكية مختصة بالتجارة الإلكترونية يقع مقرها في سياتل بولاية واشنطن. كانت أمازون أولى الشركات الكبرى التي تقدم على بيع السلع عبر شبكة الإنترنت حتى أصبحت رمزا لازدهار شركات تكنولوجيا المعلومات في أواخر التسعينات. وفي أعقاب تفجر فقاعة الإنترنت واجهت أمازون شكوكا قوية بشأن إمكانية استمرارها إلا أنها سرعان ما عادت بقوة لتعلن عن تحقيق أول أرباح سنوية لها في عام 2003.
    تأسست الشركة في عام 1994 من قبل جيف بيزوز لتبدأ أول نشاط لها في عام 1995 من خلال العمل بمثابة مخزن لبيع الكتب عبر الإنترنت. واستطاعت بعد فترة وجيزة أن تنوع خطوط نشاطها لتشمل بالإضافة إلى الكتب أشرطة و أقراص الفيديو وأقراص الموسيقى وبرامج الكمبيوتر وألعاب الفيديو والأجهزة الإلكتورنية والألبسة والأثاث والمواد الغذاية وألعاب الأطفال وسلع أخرى. وقد أسست الشركة مواقع منفصلة على الإنترنت في كندا والمملكة المتحدة وألمانيا والنمسا وفرنسا والصين واليابان.

    بدأت الشركة نشاطها باعتبارها مكتبة لبيع الكتب على الإنترنت تحت اسم كادابرا.كوم وهو اسم سرعان ما عمد مؤسس الشركة بيزوس إلى التخلي عنه. وفي حين كانت شركات أكبر لبيع الكتب مثل بريك أند مورتار و ميل-أوردر كاتالوغز بإمكانها إتاحة نحو 200 ألف كتاب، أصبح واضحا أن بإمكان مكتبة على الإنترنت أن تتيح أعدادا أكبر من ذلك بكثير. وقد أقدم بيزوس على تغيير اسم شركته إلى أمازون متيمنا باسم أكبر نهر في العالم.
    تم تسجيل الشركة في عام 1994 في ولاية واشنطن لتبدأ نشاطها في يوليو 1995. ولم تمر سوى فترة قصيرة حتى تمت إعادة تسجيل الشركة في ولاية ديلوير في عام 1996.
    أول كتاب باعته أمازون على الإنترنت هو “المفاهيم السائبة للمقارنات الخلاقة” لمؤلفه دوغلاص هوفستاتير.
    طرحت الشركة أسهمها للتداول في 15 مليو 1997 في سوق نازداك ضمن عملية اكتتاب عام وبسعر يبلغ 18 دولارا للسهم الواحد.
    كانت الخطة الأولية لشركة “أمازون” غير اعتيادية. إذ لم تتوقع الشركة التحول إلى تحقيق الأرباح لفترة قبل أربعة أو خمسة أعوام. وقد أظهرت التطورات اللاحقة بأن هذه الاستراتيجية كانت فعالة. فقد نمت أمازون بوتيرة ثابتة في أواخر التسعينات في حين شهدت شركات الإنترنت الأخرى نموا بسرعة خارقة.
    دفع النمو البطيء لشركة أمازون ببعض المساهمين إلى الإعراب عن امتعاضهم واحتجاجهم، مشيرين إلى أن الشركة عاجزة عن الوصول إلى مستوى الربحية بالسرعة المطلوبة. وعندما تفجرت فقاعة “الدوت كوم” وما ترتب عليها من انهيار العديد من شركات التكنولوجيا المتقدمة وخروجها من ساحة الأعمال، استطاعت “أمازون” البقاء وأن تحقق أولى أرباحها في الربع الأخير من عام 2002. ومع أن حجم الأرباح كان طفيفا حيث لم يزد عن 5 ملايين دولار، أو ما يعادل سنت واحد لكل سهم، تحقق من إجمالي مبيعات زادت قيمتها عن مليار دولار، فإنه انطوى على أهمية رمزية كبيرة.
    أرباح مجزية
    بقيت أمازون منذ ذلك الوقت شركة مربحة حيث حققت في عام 2003 أرباحا صافية قيمتها 35.3 مليون دولار ارتفعت إلى 588.5 مليون دولار في عام 2004 لكنها انخفضت إلى 359 مليون دولار في عام 2005 وإلى 190 مليون دولار في عام 2006. وعلى الرغم من تلك الأرباح فأن الأداء الإجمالي للشركة ما يزال سالبا حيث بلغ حجم العجز المتراكم 1.58 مليار دولار.
    بيد أن ذلك لم يمنع مبيعات الشركة من الاستمرار في النمو وذلك بفضل تنويع المنتجات وتوسيع التواجد الدولي للشركة. فقد بلغت قيمة تلك المبيعات 3.9 مليار دولار في عام 2002 و 5.3 مليار دولار في عام 2003 و 6.9 مليار دولار في عام 2004 و 8.5 مليار دولار في عام 2005 و 10.7 مليار دولار في عام 2006.
    للدخول على الموقع اضغط هناااااااااا

    http://www.amazon.com/
    ..


    2  
    امازون: المحدودة هى شركة أمريكية متعددة الجنسيات متخصصة في تجارة الالكترونيات.مقرها في سياتل ، واشنطن ، وهى تعتبر أكبر شركة للبيع على النت, مع ما يقرب من ثلاثة أضعاف عائدات المبيعات على الأنترنت بالمقارنة مع منافستها, ستابلز

    وبالنسبة للزوار العرب الذين لا يملكون بطاقات ائتمان او لا يريدون استخدامها في التسوق عبر موقع امازون بأمكانهم استخدام حساب كاش يو ولمزيد من المعلومات حول شراء شهادات امازون عن طريق الكاش يو قم بزيارة موقع كاش يو https://www.cashu.com/?refID=NrYdt..
    بقيت ملاحظة صغيرة هو انه بأمكانك البيع عن طريق موقع امازون بفتح حساب عادي وعرض منتجاتك

    • في إبريل 1998 أقدمت “امازون” على شراء شركة “إنترنت موفي داتابيز”.
    • في أغسطس 1998، اشترت الشركة “بلانيت أول” مقابل 800 ألف سهم من أسهمها.
    • في يونيو 1999، اشترت “أمازون” “أكسيبت دوت كوم” و “إكستشينج دوت كوم” ضمن صفقة لتبادل الأسهم قيمتها 645 مليون دولار.
    • في عام 2004 اشترت “امازون” “جويو دوت كوم” وهي عبارة عن موقع تجاري صيني. كما بدأت الشركة العمل بـ “أي ناين” وهي شركة تركز أعمالها على البحث وبناء تكنولوجيا جديدة.
    • في مارس 2005، استحوذت “أمازون” على شركة “بوك سيرج” وهي شركة للطباعة حسب الطلب وعلى شركة “موبي بوكيت دوت كوم” و “إي بووك” المصنعتين للبرامج.
    • في يوليو 2005 اشترت “أمازون” شركة “كرييت سبيس” لتوزيع أقراص الفيديو الرقمية
    • في فبراير 2006، استحوذت “أمازون” على “شوب بوب” المتخصصة ببيع الألبسة الراقية.
    • في مايو 2007 استحوذت “أمازون” على شركة “دي بي ريفيوز كوم” البريطانية للدراسات الخاصة بالتصوير والتي أسسها فيل أسكي.

    في 21 نوفمبر 2005 دخلت “أمازون” مؤشر “ستاندارد أند بوور 500″ لتحل محل “أي تي أند تي” بعد إندمادها مع شركة “إس بي سي كوميونيكيشنز”.
    استطاعت “أمازون” زيادة عدة فروع أنشطتها في مبيعات التجزئة التي أصبحت تشمل الآن أقراص الموسيقى وأشرطة الفيدية والأقراص الرقيمة والبرامج والأجهزة الإلكترونية وأدوات المطبخ وأدوات البستنة ولعب الأطفال والألعاب ومنتجات الأطفال والألبسة والمواد الرياضية والمجوهرات والساعان والأدوات الموسيقية وعدد واسع آخر من المواد.
    كما دشنت الشركة منذ مارس موقع “أمازون دوت كوم أوكشنز” الذي أصبح الموقع الخاص بها للمبيعات بالمزاد. غير أنها فشلت في الحد من توسع الموقع الرائد في هذا المجال “إي بي”. وقد تبع تدشين هذا الموقع إطلاق سوق بأسعار ثابتة على الإنترنت في سبتمبر 1999 سميت بـ “زد شوبس” ومحاولة فاشلة لشراكة مع مؤسسة “سوذبيز” لبيع التحف في نوفمبر من نفس العام جاءت تحت اسم “سوذبيز دوت أمازون كوم”.
    وعلى الرغم من فشل موقع “زد شوبس” في تحقيق الأهداف المرسومة له، إلا أنه مهد الأرضية لخدمة “أمازون ماركتبليس” التي تم تدشينها في عام 2001 والتي حققت نجاحا كبيرا من خلال تمكين الزبائن من بيع ما هو مستعمل من كتب وأقراص موسيقى وأقراص فيديو وغيرها من المنجات عبر هذا الموقع. والموقع المنافس الرئيسي لموقع “أمازون ماركيتبليس” اليوم هو موقع “هالف دوت كوم” العائد لـ “إي بي”.
    إبتداء من أغسطس 2005، بدأت “أمازون” ببيع المنتجات تحت ذراع لها باسم “بينزون” الذي أوحى اسمه بأن “أمازون” تعتتزم التركيز على المنسوجات وأدوات المطبخ وغيرها من السلع المنزلية.
    في مارس 2007 طلبت “أمازون” توسع العلامة التجارية “بينزون” لكي تغطي قائمة أوسع وأكثر تنوعا من السلع. وقد نمت تلك القائمة لتشتمل على مواد الأصباغ والسجاد وأغلفة الجدران ومستلزمات الشعر والألبسة والأحذية وأدوات التنظيف والمجوهرات.
    في 16 مايو 2007 أعلنت “أمازون” عن عزمها على إطلاق محل خاص بها للموسيقى من على الإنترنت. وقد تم تدشين المحل في 25 سبتمبر 2007 حيث يقوم الآن ببيع الموسيقى المخصصة بشكل حصري لأجهزة “إم بي 3″.
    وفي أغسطس 2007، أعلنت “أمازون” عن خدمة “أمازون فريش” للبقالة والتي تتيح للزبائن أغذية سريعة التلف وغير سريعة التلف. وبإمكان الزبائن القدوم إلى المحلات لأخذ طلبياتهم أو البقاء في منازلهم لتوصيل طلبياتهم إليهم. وقد انحصرت خدمة التوصيل في البداية على المقيمين في حي ميرسير آيلاند وحي واشنطن بمدينة سياتيل.
    ومن السمات الشعبية لموقع “أمازون” هي قدرة المستخدمين على الإدلاء بآرائهم بشأن كل منتج من المنتجات التي يتم بيعها عبر الموقع. ومن خلال هذه الممارسة يقوم الزبائن بمنح درجات إلى المنتجات التي يشترونها تتدرج من نجمة واحدة إلى خمس نجوم. ومن شأن عملية التقييم هذه أن تمنح فكرة للشركة عن شعبية ومصداقية المنتجات التي تبيعها. ويرى مراقبون في هذه الممارسة باعتبارها أحد عوامل نجاح “أمازون” في بيع الكتب.


    3  
    hi

    4  
    ويكبيديا

    5  
    Kyousry5@gmail.com

    6  
    لدينا تحف فنية قديمة قطع من النحاس مركب عليها مينا تعرف باسم مينا صراف

    الاسم *:
    Email *:
    كود *: