ضحايا "القرش" يروون لحظات الرعب فى شرم الشيخ - 13 من ديسمبر 2010 - terrabyte.ucoz.com
السبت, 2016/12/10, 12:41:01
أهلاً بك ضيف | التسجيل | دخول

موسوعة تيرابايت

قائمة الموقع
موسوعة تيرابايت
فيديو مباشر تيرابايت
أخبار تيرابايت
العاب تيرابايت
برامج تيرابايت
أغاني تيرابايت
مكتبة تيرابايت
فكاهات تيرابايت
مسيحي تيرابايت
اسلامي تيرابايت
خلفيات تيرابايت
مواقف وطرائف تيرابايت
وثائقي تيرابايت
مواقع وصفحات مفيدة
تعليمي تيرابايت
ابحث في تيرابايت
أرشيف تيرابايت
موسوعة تيرابايت
  • صفحتنا ع الفيس
  • الرئيسية » 2010 » ديسمبر » 13 » ضحايا "القرش" يروون لحظات الرعب فى شرم الشيخ
    9:54:53
    ضحايا "القرش" يروون لحظات الرعب فى شرم الشيخ
    الفئة: أخبار تيرابايت | مشاهده: 626 | أضاف: gergesaziz | الترتيب: 0.0/0
    مجموع المقالات: 2
    1  
    أجرت صحيفة الديلى ميل، مقابلة مع إحدى ضحايا حادث "القرش" بشرم الشيخ، وهى أولجا مارتسينجو التى ما زالت تتلقى علاجها بمستشفى معهد ناصر، حيث قالت إنها فى البداية ظنت أنه دولفين لذا لم تنتبه حتى غرس أسنانه فى ذراعها وبدأ فى اللف بها.

    وأضافت مارتسينجو "حاولت أن أسحب نفسى بعيدا إلى أسفل، ووقتها رأيت فكه الضخم وأنيابه، وبعد أن تركنى بعيدا حاولت الهروب ولكنه تعقبنى ليلتهمنى مرارا وتكرارا من الخلف".

    وقد تم بتر ما تبقى من الزراع الأيسر لأولجا، كما أجرى لها عملية تجميلية على فخذها والأرداف بعد التهام القرش أجزاء منهم.

    وتقول ابنتها إلينا، 21 عاما، إن والدتها ترقد على بطنها بعد التهام القرش لأردافها، وتشير إلى وجود ثقب كبير يمكن أن يرى من خلاله قاعدة حبلها الشوكى، وتحتاج أولجا إلى عملية أخرى لتغطية أماكن الجروح بشكل صحيح، وقد حاولت ابنتها مساعدتها على الوقوف لعل تستطيع العودة إلى موسكو لتستكمل علاجها فى بلادها لكنها سقطت فاقدة الوعى من شدة الآلم.

    وتشير الديلى ميل إلى غضب إلينا مما حدث ملقية باللوم على السلطات المصرية لعدم تحذير السياح حول الأخطار الكامنة فى البحر الأحمر.

    وقالت الصحيفة، إن إلينا ليست وحدها الغاضبة مما حدث، فهناك ضحية روسى آخر عاد إلى بلاده فاقدا ذراعه اليسرى بعد أن هاجمه قرش بينما كان يسبح بالقرب من خليج نعمة.

    ويروى يوفينى ترشكين، 54 عاما، مأساته: "لقد كنت أسبح داخل منطقة موضوع عليها علامة آمن للسباحة ومنطقة غوص قريبة جدا من الرصيف"، وأضاف: "ما أن بدأت فى الغوص كان لون البحر يزداد قتامة، وبمجرد الدخول إلى أعماق أبعد رأيت القرش"، مضيفا "لقد اقترب إلى مسرعا من العمق، والتهم ذراعى الأيسر ورايته وهو يمضغه، ضربته بزراعى الأيمن بينما كان يمدغ فى الآخر، لقد ضربت أنفه عدة مرات، وفى المرة الثانية فتح فكه ليلتهم يدى، لقد كان مخلوقا ضخما جدا".

    وأوضح أن الناس الذين على الرصيف سمعوا صرخاته، ولكنهم جاءوا لإنقاذه بعد أن فقد الوعى ليخرجوه من الماء.

    ويتحدث أرشكين فى غضب لائما السلطات المصرية: "لم يكن هناك إشارة إنذار واحدة على الشاطئ، على الرغم من أننى لم أكن أول من يتعرض لمثل هذا الهجوم، فالسلطات لم تكن تريد كشف الأمر، كما لا يوجد شبكات فى أى من الشواطئ وأماكن الغطس".


    2  
    نقلا عن اليوم السابع

    http://youm7.com/News.asp?NewsID=317797


    الاسم *:
    Email *:
    كود *: