بأي ذنب قتلوا - 1 من يناير 2011 - مدونة تيرابايت - terrabyte.ucoz.com
الخميس, 2016/12/08, 11:59:34
أهلاً بك ضيف | التسجيل | دخول

موسوعة تيرابايت

قائمة الموقع
موسوعة تيرابايت
أشعار وخواطر تيرابايت
معلومات تهمك
قالوا
ابحث في تيرابايت
أرشيف تيرابايت
موسوعة تيرابايت
  • صفحتنا ع الفيس
  • مدونة تيرابايت

    الرئيسية » 2011 » يناير » 1 » بأي ذنب قتلوا
    6:23:49
    بأي ذنب قتلوا

    Share |
    الفئة: أشعار وخواطر تيرابايت | مشاهده: 424 | أضاف: TERRABYTE | الترتيب: 5.0/2
    مجموع المقالات: 4
    1  
    مع الدقائق الأولى في بداية العام الجديد وبدلاً من أن نستمع الي ضحكات ونطالع إبتسامات ونشاهد وجوها متفائلة بعام جديد يرجو كل منا أن تتحقق خلاله أمانيه ويتطلع كل إنسان خلاله الوصول الي ما يرتجيه سواء علي المستوي الشخصي أو العائلي أو الوطني .

    فإذا بنا نستمع الي دوي الإنفجارات ونستمع الي صرخات الجرحي وأناتهم وبكاء يفتت القلوب ويدميها ونطالع أشلاء الشهداء ودمائهم علي الجدران والأرض ، نشاهد وجوها فزعة مذهولة ، وبين صرخات وأهات الجرحي والمارة وبين أشلاء الشهداء وجثثهم ضاعت الفرحة وإختفت البهجة وحل محلهما الحزن واليأس والبؤس.

    هل هذا معقول .......كما حدث في العام الماضي وفي يوم العيد بدلاً من التهاني والضحكات نقدم العزاء ونستمع الي العويل والصرخات .

    وتستمر الأحداث برقيات عزاء ، بيانات شجب وتنديد ، تعليقات من الجميع بأننا نسيج واحد وأن جرجس أخ لمحمد في وطن واحد وأن الوحدة الوطنية قوية وأنه لا سبيل للتفريق بين عنصري الأمة أو الوقيعة بينهما ، زيارات للكنيسة لتقديم العزاء وزيارة للجرحي بالمستشفيات وصلوات ودعوات من أجل الشهداء وأسرهم ...وووووووو..في كل مرة نفس التعليقات ونفس البيانات

    ونفس الإتهامات الي نفس الجهات القاعدة أو الموســاد وتمتليء السماء ضجيجاً وشجباً وتنديداً ويظن البعض أنه بهذا يكون قد أدي ما عليه وأراح ضميره

    ثم تدور الدائرة ويتكرر الحدث ، وتتكرر ردود الأفعال ............ولكن

    هذه المرة تشهد إختلافاً عن سابقاتها ...هناك من يقول أن الحادث إرهابيا وليس طائفياً لأنه لم يكن نتيجة مباشرة لإحتكاكات أو نزاعات بين مسلمين ومسيحيين كما تعودنا في الأحداث السابقة ، وهناك من يقول أنه من تنفيذ أيادي خارجية قد تكون القاعدة وربما تكون للموساد الإسرائيلي وتفسيرات أخري كثيرة من خبراء ومجتهدين وسننتظر نتيجة التحقيقات.

    ولكن من وجهة نظري الشخصية أري أن الأزمة الطائفية لم تختفي في هذا الحدث إن لم يكن قبله فقد ظهرت بعده وظهرت واضحة في تظاهر الشباب المسيحي في مكان الحادث وتعرض بعضهم للمسجد المقابل للكنيسة التي حدث أمامها الإنفجار وظهر أكثر وضوحا صباح اليوم الأول من العام الجديد في تعليقات بعض الإخوة المسيحيين وحديثهم مع جيرانهم المسلمين والذي لم يخلوا من

    تصريح وتوضيح بأن المسيحيين هم المقصودون بهذا التفجير وأن هذا الحادث ليس مجرد محاولة للوقيعة بين عنصري الأمة وأن المسيحيين مضطهدون وأنه لا حقوق لهم في هذا البلد .....الخ

    وأنا لا ألوم أي منهم علي هذا وأعطيه كل العذر في أن يقول ما يشاء وليس حادث نجع حمادي عنا ببعيد والي الأن لم يصدر فيه حكم علي الجناة علي الرغم من القبض عليهم بعد الحادث مباشرة.

    إن الحدث جلل ويمكن لتداعياته أن تكون أكثر خطورة وأشد إيلاماً مالم يكن هناك رد فعل يعالج الأزمة من جذورها ، نحن لا نريد لبلادنا أن تدخل في دوامة الفتنة الطائفية ولا الفوضي والإنفلات وهذا لن يتحقق إلا بمواجهة صادقة للأزمة وكشف كل أبعادها أمام الجميع بدون أي تورية أو مواربة أو لي للحقائق ، ولا يجب أن نخشي من إثارة كل الجوانب التي لا تخفي علي أحد ويجب أن نبتعد عن التغطية علي الوقائع ...علينا مواجهة الأحداث كما هي وعلينا إيجاد حلول منطقية وعادلة وإعطــاء كل ذي حق حقه .

    بعد أيام سيحل علينا عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام ، ولا أدري كيف سأذهب لجاري ولصديقي المسيحي مهنئاً ، أخشي إن قلت له كل عام وأنت بخير - أن يسألني أي خير نرتجيه ودم الشهداء لم يجف علي جدران الكنيسة أخشي أن يسألني عن الشهداء بأي ذنب قتلوا


    2  
    خواطر بقلم
    أ - هشام سعيد

    3  

    4  
    همسة شعرية
    " إقتــلنى شـــكرآ "
    شعر : عزمى فـرج
    أخويا ياللى عاوز تقتلنى
    وبتقول : الله اللى بيأمرنى
    ده فرض ، أصل أنا سـُنى
    ممكن تشغل عقلك وتجاوبنى
    ازاى الرسول بيقول ان اللى يأذينى بيأذيه ... فهمنى ؟؟؟
    =======
    خدعوك الأمريكان واسرائيل وعملوا سـُنيــه
    وسموا نفسهم يوسف يستس وغيره ، ولاد جنية!!
    وقالولك : روح اقتلهم فى عملية انتحارية
    وجم قالولى: خد سلاح و اقف قصاد المسلمين
    انتفض واصرخ وخد حقك و الحـرية
    ========
    عاوزين يقسموا مصر على اتنين
    ومصـر بتبكى على ولادها النصـين
    بتبكى مصر دم على موت الأخين
    من يوم ما وحدها مينا ومصر قوية
    ولما تموت مصر يستفردوا هما بفلسطين
    =========
    أجمل ما فيكى يا مصر ، محمد ومينا
    وسهرات رمضان تجمعنا تدفينا
    وشم النسيم ده عيد مين فينا ؟
    يوم ما اترمت قنابل الصهاينة فى النكسة
    كانت يتقتل ولاد فاطمة وولاد كريستينا
    =========
    يا أخويا ارمى السلاح وتعال نبنى لولادنا
    عايشة عمرها مصر منارة مع مدنة
    والاسلام برىء م الجهل والفتنة
    انا قلت للامريكان : خليلكم سلاحكم
    ده وحدتنا ولمتنا هى سر قوتنا

    الاسم *:
    Email *:
    كود *: