امرأة يسكن فى عينيها القمر .. شعر / أحمد صلاح محمود - 29 من ديسمبر 2010 - مدونة تيرابايت - terrabyte.ucoz.com
الثلاثاء, 2016/12/06, 10:12:50
أهلاً بك ضيف | التسجيل | دخول

موسوعة تيرابايت

قائمة الموقع
موسوعة تيرابايت
أشعار وخواطر تيرابايت
معلومات تهمك
قالوا
ابحث في تيرابايت
أرشيف تيرابايت
موسوعة تيرابايت
  • صفحتنا ع الفيس
  • مدونة تيرابايت

    الرئيسية » 2010 » ديسمبر » 29 » امرأة يسكن فى عينيها القمر .. شعر / أحمد صلاح محمود
    1:10:06
    امرأة يسكن فى عينيها القمر .. شعر / أحمد صلاح محمود
    Share |
    الفئة: أشعار وخواطر تيرابايت | مشاهده: 365 | أضاف: TERRABYTE | الترتيب: 0.0/0
    مجموع المقالات: 2
    1  
    امرأة يسكن فى عينيها القمر

    لست أدرى
    كيف يسمو الحب
    فى مدارات الفضاء
    ويصبح همسه الدافئ
    قنديلاً يضئ المساء
    لست أدرى
    ما السبيل الى
    الخلاص من البكاء
    كل ما أعرفه
    أنى أحب امرأة
    يسكن فى عينيها القمر
    وعلى ثغرها نجمات السماء
    كل ما أعرفه
    أنى تركت ال حين رأيتك
    وقلت مرحى بالحب
    ولبيت النداء
    ااااااااااه يا سيدتى معك شعرت
    أن الانسان خلق من فرح
    وأن الأحزان عرض واستثناء
    وكتبت لأول مرة قصيدة شعر
    وصنفت من الشعراء
    وصرت بين الرجال مهاباً
    فصيح القول من الحكماء
    عمرى قبلك حزن متصل
    الأن أودعه دون رثاء
    ف دعينى أغازلك
    كما أهوى وأشاء
    يا بنفسجة يغار
    من دفء عطرها الياسمين
    ومن رنين ضحكتها كل النساء
    دعينى أقبل ما بين عينيك
    كى أذوب عشقاً
    وتشف الروح صفاء
    واتركينى أقبل أناملك
    لتعود السكينة الى روحى
    وأمتلأ فرحاً ورضاء
    وتطرق البسمة أبوابى
    ويرتوى الصدر العطشان ضياء
    يا امرأة يشتاق للقائها الربيع والريحان
    وتشتاق للمسة يدها كل الأشياء
    دعينى أراقصك كيفما أحلم
    دعينى أضمك كيفما أحلم
    وأتعلم من عينيك الجميلة أناشيد الهوى
    وأتعلم من روحك الثائرة موسيقى الكبرياء
    وأرفع هواكى
    راية ترفرف فى قلبى أبديةً
    وقصيدة يتغنى بها الشعراء
    يحكون فيها للقادمين
    كيف العشق يكون
    ويكون الوفاء
    يا امرأة بايعتها ملكة على قلبى
    وأقسمت لها بالولاء
    يا يمامة تسكن فى شرايينى
    ويسافر عشقها فى الدماء
    يا ساحرة منحتنى فى أول لمسة
    كل ماعرفت الأرض من فرحة
    وكل ما عرفت النوارس من فضاء
    يا غادة أعطتنى من ورد عمرها
    وما استكثرت على العطاء
    يا متألقة تمشى
    كما الفراشات على مهل
    وكما الموجات فى زهو وكبرياء
    يا امرأة صار حبها لروحى الزاد
    والبسمة
    والدواء
    انى
    أحبك
    أحبك
    أحبك
    ولا أخجل أن أكتبها
    ولا أخجل أن أعلنها
    ولا أخجل أن أغنيها
    حين يحلو لى الغناء

    شعر / أحمد صلاح محمود


    2  
    احسنت .. فكرة جامدة وكلام يلمس الاحساس

    الاسم *:
    Email *:
    كود *: